جدائل منسية


إلى تلك التي رسمت حروفها من مطلع كل بيت ( وأعلم أنها هنا ) :
 
 
مساء حين أتلوها
يردد همسها
القمرُ

يداعب خدها
أملا
ويدنو دونه
النظرُ


ثريا لا تطال
ثرىً
وتحلو حين تستعرُ

هناك
رأيت أشلائي
يلملم شملها
الضجرُ

إذا كان الهوى قدرا
فماذا يصنع القدرُ؟

حنينك لو بدا
شررا
فلا يبقي
ولا يذرُ

بساتين النوى
حصدتْ
فماذا اليوم أنتظرُ!

كسوف آخرٌ
وترى
حروب البين
تنتصرُ

5 التعليقات:

غير معرف 17 يوليو 2012 12:53 م  

ناسف على عدم تركيزنا بالقصيدة قدر تركيزنا ببداية الابيات

لابدان العديد من الميثاوات الان يهمن فخرا وسرورا

سلمت يمينك

ملاحظة: صحيح انني اقرض الشعر لكنه ليس بجودة قرضك اياه واي ذي عينين يعرف هذا

وموضوع التحدي ما كان الا وسيلة لجعلك تكتب في موضوع احبه انا

اعتذر على الازعاج

غير معرف 17 يوليو 2012 1:00 م  

لا تقلق من موضوع مطابقة اسمينا ارجوك

اسمي واسمها. أعني

واسمي أصلا يكتب بطريقة مختلفة نوعا

بالمختصر

لا تقلق من سوء الفهم

غير معرف 17 يوليو 2012 11:35 م  

و تعلم أنها هنا..
هل هي الحاسة السادسة .. بعد المئة ؟!
لقد أصبحت جبلا من الحواس المستيقظة..الويل لنا من حضورك يا أحمد.
وهنيئا لنا بشلال بقوافيك في قيظ هذا الزمان.
التوقيع..رفيق فارقته حديثا.

أحمد مـحـمـد عـلي سـيــف الـسّـويــدي 18 يوليو 2012 8:30 م  

أستاذي كم ألفت صوتك دائما .. تحية وبعد لم نفترق ففي الليل بقية ..

أحمد مـحـمـد عـلي سـيــف الـسّـويــدي 18 يوليو 2012 8:40 م  

أما عن تطابق الأسماء ، فقد كان بمحض القدر ولم يكن لي يد في ذلك .. وهي لن تقرأ هذا فليس لها علم بما أكتب ...

ولا أخفيك أن تطابق الأسماء هذا قد خلق نوع من التضارب الداخلي في الزاوية اليسرى ولكن الحرب ألقت أوزارها ..

وأما عن الاسم فهي كاسمك تماما ولا تكتب بطريقة القصيدة وقد أجبرت كي لا أضيع في فوضى الحروف تلك .. وأما أنت قيكفيني وحسب شرف معرفتك .. على أمل أن يعيد الليل سرد الحكاية أو أن يكملها على الأقل ......

دمت كما أنت ذكية ذكية ذكية

أهلا وسهلا بكم في المدونة


هنا تقدم لكم أشعار أحمد محمد السويــــــدي
وفـــاءً لكــلّ من كتــب الشّعر ووفــاءً لهـــــا

من هو أحمد محمد السويدي

____________________

_

نقــــش


شرف المحاولة لا يكفي سوى الفاشلين


تستطيع التصفيق بيد واحدة إذا حاولت

بعض الكلمات تحمل مدلولاتها العكسية أحيانا

الإيمان بالفشل هو النهاية

إذا كنت لا تعرف العوم فلا تلقي بنفسك في اليم

____________________

_

..................................